الثلاثاء، 24 يناير، 2012

ابدأ الأن وأنشأ موقعك

صحيح ، ليس موقع الأنترنت ذو التصميم الجميل هو من يجذب الزبائن و من يقنعهم بشراء
منتجك ، لكن يجب الإعتراف أيضا أنه عامل من عوامل الراحة النفسية و خاصة إذا كان
مصمم بشكل بسيط ليس فيه تعقيد و يسمح للزائر بالسؤال و التواصل و التعليق … إلخ
سنتعرض في هذه الحلقات إلى أهم ما يجب مراعاته في موقعك إذا أردت ان تنطلق في العمل
من الأنترنت و تكوين مدخول حقيقي . سنتبع نصائح و إرشادات الخبراء في هذا المجال و
نتعلم منهم (و أنا معكم) .. و نبني معا مستقبلنا على النت !!
قبل البدأ يجب أن نحلل هذه المثال : لنفرض أن أحدنا و هو يجول شوارع مدينة ما (سواء
كان بغرض التسوق أم لا) وجد محل تجاري و قد جعل مدخله واسعا و مطلا على الشارع
العام ، و بجواره موقف سيارات مجاني .. و قد اهتم صاحب المحل بالواجهة فوضع فيها
أهم السلع و عرض الأسعار المنخفضة مع عبارة “تخفيض 40%” … ثم دخلت المحل فوجدت من
يستقبلك بابتسامة و يساعدك على التعريف بالمنتجات ، ثم أثناء تجولك بالمحل و رغم
إعجابك بالسلع و الخدمات إلا أنك قررت المغادرة دون أن تقتني شيئا .. لكن عند باب
المحل وجدت صاحب المحل شخصيا ليبتسم في وجهك و يودعك و يعطيك علبة صغيرة من الحلوى
و معها بطاقة المحل قائلا تقبل منا هذه الهدية البسيطة و شكرا على الزيارة …..
هاه .. ماذا ستقول في نفسك و أنت تركب سيارتك ؟ “سأعود غذا لأشتري) و أراهن على أنك
ستحدث زوجتك و كل واحد من أصدقائك تلاقيه ..
حتى و لو كان هذا النوع من المحلات من صنع الخيال ، (خاصة في عالمنا العربي) إلا أن
مواقع الأنترنت الناجحة تفعل هذا تماما -أو تقريبا . لذلك ، إنه من العبث أن يكون
للواحد منا موقعا على الشبكة و يعتمد عليه كمصدر للرزق، ثم لا يكلف نفسه للأخذ
بنصائح و تعليمات الخبراء التي سوف نسردها في حلقات هذه السلسلة بإذن الله.
ليكن أهم شيئ تبدأ في تحقيقه قبل أن تنطلق ، هو أن “تؤمن بما تقوم به” ، و أن تعتقد
جازما بأنك ستنجح في تحقيق ما تريد .. عندها سيكون النجاح حليفك.
قم بوضع شرح لوظيفة أو لموضوع موقعك على ورقة :
الخطوة الأساسية الأولى من خطوات بناء موقعك هي “تحديد موضوعه و تحديد هدفه” .
كثيرا ما نجد الكثير من أصحاب المواقع من ينطلق في إنشاء موقع احترافي لكن ذهنه
تتجادبه الكثير من الأفكار و الموضوعات ، و هو لم يستقر على موضوع بعينه و لم تتضح
رؤية الهدف الأساسي له ، و هذا ما ينعكس فيما بعد على ما نشاهده من صفحات ناقصة و
محتوى غير منظم و موضوعات غير متناسقة …
لذلك ، و حتى قبل أن تبدأ في تصميم و كتابة الموقع ، خذ ورقة بيضاء و ارسم الشكل
الرئيسي لصفحة الاستقبال و خطط الأعمدة و اكتب العناوين الرئيسية للصفحات. بعض
الناس يفضلون كتابة التفاصيل ( كلمات و نصوص ) و البعض الآخر لا يفضلون سوى
المخططات و يهتمون بالألوان و الثيمات. المهم أن تستعمل الطريقة التي تشعرك بالراحة
، و عندها تتضح صورة الموقع في ذهنك، و تنام و موقعك على الورق .
و صدقني عندما تأخد الورقة و القلم ، سوف تتداعى الأفكار و يفتح باب الإبداع أمامك
واسعا ، ثم لا تتجاهل الجانب الجمالي ، إجعل له ورقة خاصة تختبر فيها الألوان و
تناسقها (لا تنس للألوان سحر أقوى من سحر الكلمات في بعض الأحيان).
و شيئا فشيئا سوف يبدو لك أن ملامح موقعك بدأت تصبح ملموسة ، لأنك تلمسها و تراها بالفعل !
حرر مخططا :
الآن و قد استجمعت أفكارك ، عليك أن تضع مخطط أو ما يحلو لأهل الاختصاص تسميته بـ
“الملخص” . هذا المخطط يتضمن كل الأطروحات التي سيعرضها موقعك و التصنيفات التي سوف
تنظم المواضيع و المقالات.
هذا المخطط هو الذي سيجعل الزائر يبح في موقعك أو لا ، سيجعل هذا المخطط التصفح
ممتعا ، أو يجعل من موقعك صفحات متراصة لا تمت لبعضها بصلة ..
و أنت تبني موقعك ، ضع مخططا للروابط الداخلية بين الصفحات :
مثلا صفحة الاستقبال (الرئيسية) هل تعرض قائمة بجميع صفحات موقعك الأخرى ، أو تعرض
روابط للموضوعات الأساسية ؟
هل تسمح لزوارك بأن يراسلوك انطلاقا من كل صفة من صفحات الموقع ؟ أو فقط من صفحت
“الاتصال” ؟ هل تنشئ من داخل صفحاتك روابط لموضوعات أخرى تراها مكملة ؟ أرسم مخططا
شاملا لموقعك على ورقة ، عدل ما يجب تعديله حتى تحصل في النهاية على موقع سهل
التصفح و ممتع لتتبع روابطه.
و إن تعذر عليك الأمر ، و اختلطت عليك الآراء ، استشر أحد زملا ئك ، أو ببساطة أرسم
مجموع المخططات و ضعها على مكتبك .. و سرعان ما تستيقض في الصباح ليستقر رأيك على
الأنسب منها