الثلاثاء، 18 أكتوبر، 2011

كيف تختار اختيار نموذج العمل من المنزل

:: اختيار نموذج العمل ::

أو ما يُعرف اصطلاحا بـالـ Business Model

والهدف من هذه الخطوة ، بعد تحديد خطة حياتك عليك الآن اختيار نموذج عمل ( او قالب عمل أو بيئة وطبيعة عمل ) التي تلائم و تناسب خطتك للحياة ، وتحقق مرادك و أهدافك .. وفي هذه الخطوة بإذن الله ، سأستعرض لكم نماذج الأعمال المتوفرة في عالم اليوم ، وما هي إيجابيتها وسلبياتها … أما أنت .. فعليك بعد القراءة ، أن تحددّ أي نموذج ستختار : ) ..


في البداية وقبل كل شيء ، لابدّ أن نشكر التكنلوجيا و التطور التقني الذي يحظى العالم به في هذا العصر الحديث .. حيث مع توّفر هذا الكم الضخم من التواصل السريع و نقل المعلومات ، أصبحت خيارات الأعمال أوسع مما كانت عليه قبل عصر الانترنت ، و زادت الفرص التجارية و أصبح بإمكانك العمل بدوام جزئي أو كامل من المنزل ولم تعد مضطرا لإختيار موقع لمحلّك التجاري والعمل خارج المنزل .. بل أصبح هذا الأمر الآن ، هو مجرد اختيار من الخيارات الكثيرة المتاحة ..

في هذه الخطوة من سلسلة عشر خطوات لتبدأ مشروعك الخاص ، ستختار النموذج المناسب لما وضعته في الخطوة الأولى ( إنشاء خطة حياتك ) ، و ستمكنك هذه الخطوة من أن تكون واضحاً جداً مع نفسك في عملك ، بخصوص ساعات العمل التي ستقضيها ، والمخاطر التي ستأخذها ( بعض النماذج مستوى المخاطرة بها أعلى من غيرها ) ، و بخصوص إمكانياتك المادية التي ستبدأ بها ..

أولاً وقبل كل شيء ، عليك أن تحدد كم من الوقت تريد أن تقضيه وتكرسه للعمل ؟

وعندما تختار نموذج العمل بدوام كامل في مشروعك الخاص ، عليك أن تترك خلفك جميع ما كنت تفعله سابقاً لكي تصل إلى هدفك في إنشاء مشروعك ، وعندما تقوم بهذه القفزة والنقلة النوعية في حياتك ، عليك أن تتوقع بأنك حتماً ستعمل ساعات أكثر لنفسك من تلك الساعات التي كنت تعمل بها من أجل غيرك ..

أو يمكنك أن تجعل العمل في مشروعك الخاص ، بنظام الدوام الجزئي .. حتى يقف مشروعك على قدميه ، ويمكنك حينها الاستغناء عن العمل لغيرك .. و تعمل لنفسك : )

تحدثت كثيراً يبدو لتوضيح فكرة ( نماذج الأعمال ) والآن سأتحدث عن إيجابيات وسلبيات كل نموذج من هذه النماذج :


1) العمل من المنزل

2) العمل من خلال موقع لممارسة العمل ( العمل خارج المنزل )

3) التجارة الالكترونية

4) الامتياز

أولاً / العمل من المنزل :
بالإعتماد على التكنولوجيا ، يمكنك الآن بدء أعمالك والمنافسة من المنزل ، أصبح الاعتماد على الانترنت ، جزء من ثقافتنا الآن ، رغم أننا كعرب لا زلنا في خطواتنا الاولى في ثقافة الشراء عبر الانترنت ، لكن مع مرور الوقت .. ستكون هذه الثقافة هي السائدة ، العمل من المنزل يمكن أن يكون هنا بدوام كامل أو جزئي ، والجميل في الأمر أنك تستطيع البدء وحدك ، لست بحاجة إلى عدة موظفين أو تجهيز مكاتب أو تجهيز محل تجاري لعرض منتجاتك ،والعمل من المنزل يمكن ان يكون كليا معتمداً على الانترنت ويمكن أن لا يكون كذلك ، فإذا أردت يمكنك أن نستغني عن الانترنت أيضاً للبحث عن الزبائن ويمكنك بيع منتجاتك إلى المحلات والأسواق التجارية في منطقتك ..

الإيجابيات /
أ) مخاطر أقل ، وتكاليف منخفضة لبدء التشغيل : يمّكنك من اختبار منتجاتك دون دفع تكاليف عالية على العقارات أو الموظفين كما ذكرنا .

ب) سهل التحجيم : فيمكنك أن تجعل عملك واسعا جداً أو صغير ، كما تريد .. لكي تتناسب مع التزماتك الأسرية والشخصية الأخرى و ساعات عملك التي تريد .

ج) الاستعانة بمصادر خارجية : حيث يمكنك التعاقد مع شركات مختلفة للقيام بعملية التسويق مثلاً أو التخزين أو الشحن أو إدارة موقعك الالكتروني أو حتى التصنيع .

السلبيات /
أ) ربما في بعض الدول ، تكون عملية الشحن صعبة جداً ومعقدة وتحتاج أوراق رسمية وتعاملات حكومية كثيرة ( راجع الجهة المختصة في حكومتك للحصول على الشروط اللازمة وتطبيقها )

ب) عملك من خلال المنزل ممكن أن يكون معرّض بشكل كبير للمقاطعات من اسرتك و إلهائك بأمور كثيرة ، كإلتزاماتك الأسرية … من الضروري جداً أن تحدد ساعات للعمل ، وساعات لقضاء أمورك المنزلية والتزاماتك الأسرية .

ج) إذا كان عملك يستلزم استضافة الزبائن ، قد لا يُعطي هذا الأمر الانطباع الذي تريد لعملائك أن يأخذوه عنك .

ثانياً / العمل من خلال موقع عقاري لممارسة العمل ( العمل خارج المنزل ) :
وهذا هو النموذج الكلاسيكي لعالم الأعمال ، حيث يكون لديك محل تجاري لممارسة أعمالك سواء كانت البيع بالتجزئة أو الجملة أو التصنيع أو تقديم الخدمات للعملاء .
الإيجابيات /


أ) يعطيك فرصة للتفاعل مع عملائك ومجتمع بشكل مباشر و وجها لوجه .

ب) يجعلك اختيار الموقع المميز بالإضافة لبعض الجهود التسويقية ، أكثر جذباً للعملاء المارين أمام متجرك .

ج) يتيح لك مساحة مخصصة للعمل ، ويسهّل عليك الاستعداد ذهنياً وجسدياً لإدارة العمل .

السلبيات /
أ) إرتفاع تكاليف بدء التشغيل ( تكاليف استئجار المحل ، والديكورات ، وشراء المنتجات )

ب) يتطلب الإلتزام بساعات عمل محددة كما يتطلب توظيف بعض العمالة حسب حاجتك .

ج) إذا كنت تعتمد على البيع بالتجزئة يجب أن توفر مخزن لتخزين بعض السلع .

ثالثا/ التجارة الالكترونية :
في هذا النموذج أنت لست بحاجة لكي يأتي العملاء إلى متجرك ، فقط يكفي أن يزوروا موقعك الالكتروني لكي يشاهدوا منتجاتك ، وهذا النموذج مرتبط بمفهوم العمل من المنزل .

الإيجابيات /

أ) وكما هي إيجابيات العمل من المنزل ، فأنت أيضا هنا لست بحاجة لتكاليف عالية لكي تبدأ التشغيل لمشروعك ، ولست بحاجة لموظفين أو مرافق .

ب) يمكنك اختيار طريقة العمل ، سواء كانت دوام كامل أو دوام جزئي ، وأيضاً سهلة التحجيم .

ج) يمكنك الاستفادة من العدد الهائل المحتمل لأن يكون الفئة المستهدفة لمشروعك .

السلبيات /

أ) وكما هو الحال مع العمل من خلال محل تجاري خارج المنزل ، فأنت بحاجة إلى مخزن لتخزين منتجاتك و إدارة هذا المخزون و إدارة شحنه أيضاً .

ب) الدفع الالكتروني ، خصوصاً في بلادنا العربية لا زلنا مبتدئين جداً في هذا المجال ، ولكن الكثيرين تغلبوا على هذه المشكلة من خلال وضع أرقام حساباتهم وإعتمادهم على التحويل المباشر من العميل .

ج) رغم وجود أعداد هائلة من الممكن أن يكونوا عملاء محتملين لك ، يبقى التحدي في أمرين مهميّن :

1) كيف تجلب الزوار إلى موقعك ؟

2) كيف تكسب ثقتهم ؟

- ولعلّنا نفصّل في هذين النقطتين في وقت لاحق ان شاء الله -

ولا يفوتني الإشارة إلى أنك لست بحاجة حقيقية لبناء موقع إلكتروني خاص بك ، بل يمكنك الاستفادة من الأسواق الالكترونية التي بدأت في الظهور على الساحة عربياً ، مثل موقع سوق.كوم و موقع مستعمل .

مثل هذه المواقع ، يجعلك تعيش في وسط المنافسة ، ويعطيك حصة سوقية جيّدة لوجود الزبائن المستعدين للشراء ومستعدين لأن يشاهدوا منتجاتك .


رابعاً / الامتياز :
ماذا يعني الامتياز ؟

هو أن تشتري علامة تجارية معروفة ، و تكون أنت الوكيل الحصري لها في منطقتك .

وعندما تختار نموذج الامتياز لمشروعك ، فأنت ستحصل على خطة عمل جاهزة وناجحة لشخص سبقك في هذا المجال ، وهي جاهزة للتنفيذ فقط .

الإيجابيات /
أ) انخفاض مخاطر البدء في التشغيل ، لأن الامتياز يوفر لك خطة عملية مبسطة و واضحة لبدء العمل ، فضلا عن أنه يوفر لك الدعم التسويقي و تدريب الموظفين وما إلى ذلك .

ب) يوفر لك علامة تجارية مشهورة و معروفة لدى الزبائن ومُعترف بها ، لتسهيل عملية جذبهم .

ج) تشير الدراسات إلى أن الشركات التي تحصل على امتياز من شركات أخرى سبقتها في هذا المجال إلى أنها تنجح بمعدل أعلى من الشركات التي تبدأ من الصفر .

السلبيات /
أ) عليك أن تكون قادراً على دفع رسوم الامتياز مقدماً .

ب) يمكن أن تكون معايير الشركة التي تمنحك امتيازها صارمة ، وهذا قد يجعل عملية الابداع صعبة .

وبهذا نكون قد انتهينا من عرض النماذج التي من الممكن أن تختارها لكي تبدأ مشروعك .. وبالطبع لابدّ أن يكون اختيارك للنموذج يناسب إمكانياتك وقدراتك و طموحاتك وخطتك التي أعددتها في المرحلة الأولى من هذه السلسلة ..