الأحد، 26 فبراير، 2012

التجارة الالكترونية ، أمل للفقراء (والمبدعين)

في أثناء دراستي لمادة التجارة الالكترونية قبل أكثر من 4 سنوات ، وفي المحاضرة الأولى ، كنا نستعرض مميزات التجارة الالكترونية وفوائدها ، وكان من ضمن تلك المميزات :

E-commerce is hope for the poor - التجارة الالكترونية ، أمل للفقراء

تأملّت كثيراً في العبارة ، وبدأت أنزلها على الواقع ووجدت أنها فعلا ً أمل للفقراء ، وليس الفقراء وحدهم بل للمبدعين أيضاً .

التجارة الالكترونية فرصة للفقراء والمبدعين للوصول للعالم بمنتجاتهم

التجارة الالكترونية فرصة للفقراء والمبدعين للوصول للعالم بمنتجاتهم

في بيئة عمل التجارة الالكترونية ، يمكنك البدء بأقل التكاليف ، ومن منزلك ، دون الحاجة لوجود رأس مال وخطط عمل طويلة ومفصلة أو خبرة عميقة في إدارة الأعمال . كل ما تحتاج إليه هو الإيمان بفكرتك والالتزام بتطوير نفسك ومنتجك وطرحه للعالم ليقيّمون نجاحه من فشله.

حتى وإن فشل منتجك ، لن تخسر كل شيء ! ، فالمصاريف التي تكبدتها ليست كثيرة ، فلم تقم باستئجار مقر ولم تتكبد عناء أخذ قرض من البنك لتمويل فكرتك.

شركات كثيرة وكبيرة بدأت صغيرة جداً ثم بدأت بالتوسع شيئاً فشيئاً حتى تم إدراجها في أسواق البورصة . أبلغ أمثلة في هذا الجانب قوقل وأمازون . فمن بداية متواضعة في “كراج” السيارات ومن غرفة صغيرة في إحدى الشقق ، اطلقت تلك الشركتين لتتحول فيما بعد إلى عملاقين من عمالقة شركات الإنترنت .

هل ينطبق الأمر على الأفراد ؟ نعم ولا شك ، ولأجل هذا أدوّن هذه التدوينة .

التجارة الالكترونية تساعدك على خلق فُرص عديدة لنفسك ، وتساعدك في تحصيل أرباح . لكن هذا بطبيعة الحال يتلازم مع حرص الفرد على اكتساب مهارة وتعلم صنعة مفيدة أو حتى اقتناص فرص موجودة لكنها مغيبة .

يمكنك :

أن تبدأ متجرك الالكتروني : سواء ببناء متجر خاص بك لبيع منتجات من إنتاجك ( كما فعلت الأخت / رشا في ooshi ) أو في استيراد منتجات من الصين ( عبر موقع مثل علي بابا ) وبيعها في متجرك . لا يُشترط أن تكون صاحب مهارات تقنية عالية للبدء ببناء متجرك بل يمكنك الاستفادة من مواقع عربية وأجنبية عديدة توفر لك خاصية إنشاء متجر وبدء عملية البيع للعالم من خلاله . موقع سوق ، وموقع مستعمل ، كلاهما يقدم للمستخدمين خاصية إنشاء متاجر خاصة .
أن تعمل عن بُعد : وعملك عن بعد قد يكون إما بتقديم خدمة / منتج . تكلمنا في تدوينة سابقة عن الفرص الجديدة التي خلقتها التجارة الالكترونية . ونعيد التأكيد على أن تلك الفرص ليست متاحة لكل أحد ، بل لمَن يمتلك مهارة في مجال معيّن. على سبيل المثال يمكنك أن تقوم بتقديم خدمة المساعدة الشخصية عن بعد ( سكرتير الكتروني ) ، كما يمكنك أيضا ً أن تقوم بتصميم موقع أو ترجمة مقال عن بُعد. تكلّم الأخ / ماجد الفيفي عن تجربته مع المساعدة عن بعد . كما أيضا ً لفت نظري موقع ” أتعلّم “ والذي يقدم خدمة شرح دروس مختلفة عن بُعد في مجالات مختلفة بطريقة فعّالة جداً .

موقع أتعلم : معهد افتراضي الكتروني ، يتيح للمعلّمين فيه للعمل عن بُعد

موقع أتعلم : معهد افتراضي الكتروني ، يتيح للمعلّمين فيه للعمل عن بُعد

هناك أمور كثيرة يمكنك عملها ، حتى وإن كان رأس مالك ضعيف أو كنت حتى – حتى فقير – فكل ما تحتاجه هو اتصال بالإنترنت ومهارة في مجال محدد. مواقع كثيرة في الإنترنت خلقت ملايين الفرص لأشخاص ( مثل موقع themeforest ) / ولشركات ( مثل موقع علي بابا ) لم يكونوا قادرين قبل الإنترنت من التجارة أو الوصول للعالم .

إضافة إلى ذلك ، أن التجارة الالكترونية ، ستشكل عامل ضغط على الأشخاص الذين لا يملكون مهارات والذي يشغلون وظائف روتينيّة لا يوجد فيها إعمال لمهارات عقلية وذهنية ، وذلك عن طريق استبدالهم بالآلة ( وتحدثنا عن الأتمتة وأجهزة الخدمة الذاتية سابقاً ) .

إذن ، إذا كنت تعاني من قلة رأس المال وعدم القدرة على بدء مشروع تطمح له ، جرّب الاعتماد على بيئة التجارة الالكترونية واستفد من الفرص المهولة الموجودة هنا وهناك .