الأحد، 26 فبراير، 2012

فوائد التجارة الإلكترونية للمستهلكين (الزبائن):

1- تحقيق فرص العمل الحر والمشروعات الصغيرة للشباب.

2- سرعة الوصول إلى المعلومات: في استطاعة الزبائن الحصول على المعلومات اللازمة خلال ثوان أو دقائق عن طريق التجارة الإلكترونية. وفي المقابل قد يستغرق الأمر أيام وأسابيع من أجل الحصول على رد إن قمت بطلب المعلومات من موقع ملموس.

3- عدم إغلاق أسواق الإنترنت: تفتح الأسواق الإلكترونية (E-Market) بشكل دائم طيلة اليوم ودون أي عطلة.

4- توفير الوقت والجهد: لا يحتاج الزبائن للسفر أو الانتظار في طابور لشراء منتج معين، كما ليس عليهم نقل هذا المنتج للبيت. ولا يتطلب شراء أحد المنتجات أكثر من النقر على المنتج، وإدخال بعض المعلومات عن البطاقة الائتمانية أو تحويل المبلغ من حساب الزبون إلى حساب المستفيد من خلال أحد البنوك المحلية. ويوجد بالإضافة إلى البطاقة الائتمانية العديد من أنظمة الدفع الملائمة مثل استخدام النقود الإلكترونية (E-Money).

5- حرية الاختيار: توفِّر التجارة الإلكترونية فرصة رائعة لزيارة مختلف أنواع المحلات على الإنترنت ، وبالإضافة إلى ذلك ، فهي تزوِّد الزبائن بالمعلومات الكاملة عن المنتجات. ويتم كل ذلك بدون أي ضغوط من الباعة.

6- خفض الأسعار: وجد على الإنترنت العديد من الشركات التي تبيع السلع بأسعار أخفض مقارنة بالمتاجر التقليدية ، وذلك لأن التسوق على الإنترنت يوفر الكثير من التكاليف المُنفَقة في التسوق العادي ، ولأن المنافسة شديدة بين تجار شبكة الإنترنت، مما يصب في مصلحة الزبائن.

7- نيل رضا المستخدم: لأن المستخدم هو الذي قرر احتياجاته.

8- التجارة الإلكترونية تسمح للاشتراك في المزادات الافتراضية.

9- التجارة الإلكترونية تسمح للزبائن بتبادل الخبرات والآراء بخصوص المنتجات والخدمات عبر مجتمعات الكترونية على الإنترنت (مثل المنتديات).

10- تواصل فرص تكنولوجيا المعلومات.