الأربعاء، 6 يوليو، 2011

قوة الدولار بتأثير من سلبية البيانات الأوروبية، وانتظار مؤشر PMI في سوق الفوركس

- وكالة مودي للتصنيف الائتماني تقلل تصنيف البرتغال 4 درجات، مدعية انها سوف تحتاج المزيد من المساعدة المالية.
- ارتفاع اسعار تضخم المتاجر في امريكا الى اعلى مستوى منذ اكتوبر 2008

الدولار الامريكي USD

يبدو ان هناك احتمالية اليوم بتعافي الدولار الامريكي USD، حيث من المتوقع ان تكون قوة مؤشر مديري المشتريات PMI بغير القطاع الصناعي في أمريكا دافع لارتفاع العوئد الامريكية بالمقارنة مع غيرها، وذلك بعد ضعف البيانات الاقنصاية الصادرة عن كلاً من منطقة اليورو واستراليا وبريطانيا يوم امس، حيث تميل هذه البيانات السلبية لان تكون لصالح الدولار الامريكيUSD بسبب ابتعاد التجار في سوق الفوركس عن المخاطرة حينها. وهناك سبب آخر لتوقع أن يرتفع الدولار الامريكي اليوم غير بيانات القطاع الصناعي، حيث يوجد تركيز كبير في الوقت الحالي على أداء قطاع الخدمات أيضًا الآن. ومن الجدير بالإشارة الى ان مؤشر الدولار يبقىى محصورًا بين 74 و76.

اليورو EUR

صدر يوم امس قراءة مؤشر مديري المشتريات PMI بقطاع الخدمات من منطقة اليورو والذي كانت نتيجته محور قلق لتجار العملة الاوروبية EUR، خاصةً وان هذا المؤشر قد القى بالضوء على الاقتصاديات الضعيفة في منطقة اليورو. كان هذا المؤشر من ايطاليا ضعيفًا بشكل ملحوظ، وكان القلق الذي انتاب التجار في سوق الفوركس من ذلك هو ان ضعف معدل النمو قج يفسد الحل المالي هناك حتى وتم التصديق على الاجراءات التقشفية. وكان تخفيض تصنيف البرتغال من وكالة مودي للتصنيف الائتماني أقل أهمية – حيث ان اداء الموازنة هناك جيد الى حد كبير خلال هذا العام وسيتم تمويل البرتغال حتى 2014. الا ان الاخبار القادمة من منطقة اليورو سلبية بشكل عام لليورو، وبالتالي قد يستمر الضغط على العملة الأوروبية، وذلك على الرغم من احتمالية ان يكون هناك دعم من تريشيه لليورو في اجتماع البنك المركزي الاوروبي ECB يوم غد.

الجنيه الاسترليني GBP

جاء مؤشر مديري المشتريات PMI البريطاني بقراءة اقوى قليلاً من المتوقع، وانخفض اليورو / الجنيه الاسترليني EUR / GBP دون مستوى 0.90، وذلك على الرغم من ان المؤشرات الفرعية داخل هذا المؤشر لم تقدم اي سبب حقيقي للاحتفال. وقد يكون اجتماع اجتماع البنك المركزي الاوروبي ECB سبب في الحد من الاتجاه الصعودي للجنيه الاسترليني مقابل اليورو EUR. الا ان اتضاح دليل قوة أداء قطاع الخدمات البريطاني بالقمارنة مع قطاع الخدمات في منطقة اليورو للمرة الاولة منذ مارس الماضي يدل على ان هذا الزوج لديه فرصة لاختبار اعلى مستو اخير له عند 0.9083 في هذه المرحلة، وبالتالي فإننا سنميل الى الاتجاه الهبوطي في حال غياب الاخبار الاقتصادية اليوم.

الكورونا السويدية SEK

بعد ضعفها خلال شهر يونيو، بدأت الكورونا السويدية SEK شهر يوليو بقوة أكبر. وهناك شكوك بأن ضعف هذه العملة في يونيو يعود جزئيًا الى اسباب موسمية (من الواضح أيضًا ان الكورونا السويدية SEK كانت تعاني ضعفًا في شهر يونيو من العام الماضي)، ويعود من ناحية أخرى الى بيع مكتب سندات الديون السويدية للعملة السويدية، حيث اعترف المكتب أنه قد خرج من صفقة شراء للكورونا السويدية تبلغ قيمتها 50 مليار كورونا سويدية عندما كان اليورو/ كورونا سويدية EUR/SEK عند مستوى 9 ولا تزال الكورونا السويدية SEK عند مستويات جذابة حيث ترتفع عملات الملاذ الآمن فوق المستويات التي كانت عليها قبل الأزمة المالية مقابل اليورو.

تحت دائرة الضوء – مؤشر مديري المشتريات الامريكي بغير القطاع الصناعي غير متوقع، ولكنه يميل الى الانخفاض

جاءت نتائج مؤشرات مديري المشتريات بقطاع الخدمات من أمريكا ومنطقة اليورو ضعيفة خلال شهر يونيو، وهناك احتمالية بأن ينتقل هذا الضعف الى قراءة هيا المؤشر ذاته من امريكا، حتى وإن كان هذا المؤشر من القطاع الصناعي الامريكي قد جاء بقراءة أكثر قوة. ومن الجدير بالذكر ان البيانات الخاصة بالقطاع الصناعي وبغير القطاع الصناعي في امريكا لا ينفصلان بشكل تام، وبالتالي توجد فرصة بأني يأتي مؤشر اليوم بقراءة قوية. قد تكون مثل هذه النتيجة ايجابية للدولار الامريكي على المدى القصير، على الرغم من ان رد الفعل في سوق الفوركس تجاه مؤشرات مديري المشتريات بالقطاع الصناعي الاسبوع الماضي قد اظهر انه لا يزال من من الصعب على الدولار الامريكي USD الحصول على اي دعم مستمر من اي قراءة قوية من البيانات الاقتصادية. ولكن يوجد اليوم فرصة اكبر لأن يكون رد فعل الدولار الامريكي USD ايجابي اليوم، حيث توجد احتمالية بأن يكون هناك فرق بين البيانات الخاصة بغير القطاع الصناعي الامريكي والاوروبي.