الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

افضل الطرق التسويقية باستخدام التويتر

كثيرا ما كان لتويتر العديد من الادوار وكل يوم زاد الشغف والحب والتعلق به ومؤخرا زادت اهميته بالنسبه لثوراتنا العربية العظيمه.
ولكن اليوم سوف اتحدث بمنظور مختلف الا وهو منظور الاعمال او التسويق.

1- استخدام البحث المتقدم لتحصل على الفرص.

من المعلوم فى علم التسويق ان البحث عن العميل واستهدافة مهمة لابد من اتقانها
ولذلك نستخدم البحث المتقدم عن طريق search.twitter.com من اجل البحث عن المجال الخاص بنا ومن خلال البحث سوف يظهر المهتمين بالمجال او بالمعني الصحيح و المستخدمين الذين استخدموا هذه الكلمات او كلمات قريبه منها وبالتالي المجال الذي نستهدفه مما يجعل بكل سهوله ان نستهدف هؤلاء المهتمين ولذلك نبحث عن كلمات مفتاحيه او كلمات خاصة بمنتجنا.
كما يوفر البحث المتقدم ايضا تحديد المكان مما يجعل الامر سهل لتحديد سوق العمل سواء كان داخليا ام عالميا.

2-تويتر يجعلك فى اولويات البحث بمحركات البحث .
تويتر ليس فقط ان تبقي على درايه بما يحدث من مستجدات ولكن ايضا يساعدك فى عملية الترتيب بمحركات البحث على الانترنت.
لذا فتأكد من استخدام كلمات مفتاحيه غنيه وعبارات سهلة ومركزه حتي تستطيع الوصول الي هدفك.
ايضا احرص ان يكون البروفيل الخاص بك عاما حتي يتسني لعناكب البحث المختلفة من الوصول اليك.
وعند وصولك الي عدد معقول من المتابعين يمكنك ان تقوم بعمل تنبيهات لاسمك او اسم منتجك عن طريق جوجل اليرت:
http://www.google.com/alerts

3-كن على اتصالا بالميديا.
استخدام ادوات مثل جورنلست تويت و ماكراك قد تساعدك لايجاد الصحفين والمحررين والمنتجين وبالتالي سوف تساعدك هذه الادوات ان تكون على اتصال بالاعلان اكثر.

4-كن على اتصال بعملائك عن طريق الموبايل.
من المعلوم ان الرسائل القصيرة اصبحت واحدة من اهم وسائل التسويق وابلاغ العميل بكل ماهو جديد.
فمن خلال تويتر اذا كان احد متابيعك قد قام بالموافقة على ان تصله تغريداتك عن طريق الموبايل فسوف يتلقي كل ماتقولة عن طريق الموبايل
ايضا يمكن ارسال التغريدات المترجمة عن طريق الهوس سييوت او التويت دك والتي من خلالها قد تقوم بعمل تحليلات لكلمات التويتر والبحث عنها ومن ثم استهداف مهتمينك.

5-غير عنواين التغريدات “التويتات” .
قم بتغير عنواين التغريدات عند النشر المتتالي فعند استهدافك مثلا لموضوع معين فى مدونتك قم بنشره بعدة اسماء مختلفة حتي تلقي قبولا عاما من كافة المهتمين.