الثلاثاء، 17 أبريل، 2012

خطوات تصميم موقع الكتروني متكامل

من متابعتي لواقع الإنترنت العربي و لواقع الإنترنت الغربي، أجد فرقاً كبيراً في طريقة التعامل مع تطوير النت عربياً، فالمطورون العرب غالباً ما تكون مشاريعهم ناقصة، و هذا لعدم الإعتماد على فريق عمل ذو اختصاصات في التعامل مع مشروع تصميم الموقع من بداياته.

تصميم موقع انترنت، يحتاج لدراسة كبيرة قبل أن يرى النور، و يجب أن يمر بدراسة و تحضير و تفكير بواقعه و بمستقبله و بمرونته.

للأسف، المشاريع العربية المدروسة و المتاكملة تعد على الأصابع، و باقي المشاريع تكون متكاملة من جهات و ينقصها الكمال في جهات أخرى.

لابدأ بطرح فكرتي عن مقومات الموقع و طريقة التفكير في التطوير و التصميم من البداية.

بدايةً و قبل البدء بالعمل على نشر الموقع، ينبغي على صاحبه أن يكون فكرةً كاملة عن المحتوى الذي سيعرض حالياً و أن يخطط للمحتوى الذي سيعرض لاحقاً، و على أساس هذا المحتوى يجب أن يبني المصمم مع المطور (المبرمج) فكرةً تسويقية، شيئاً يميز الموقع و يجعل ربطه بالذهن أمراً سهلاً، و يبدأ هذا الأمر من اختيار إسم الموقع، و ربطه بشعار مميز و صور مميزة خاصة بالموقع دون سواه و تخدم فكرة الموقع، و تكون إما جدية أو هزلية بحسب الفكرة المراد إيصالها من الموقع أو المادة المراد تسويقها، بعدها ينبغي دراسة نوعية الروابط التي ستستخدم في الموقع، و طرق ربط الصفحات ببعضها، و الطرق التي تتيح للمستخدم حرية التجوال و تصفح الموقع بحيث تكون هذه الروابط دائمة، و من مما يمكن مستخدمي الموقع لاحقاً من حفظها و سهولة إيجادها و مما يحافظ على صداقة الموقع لمرحات البحث.

بعد دراسة الفكرة و ربطها بفكرة التصميم، يبدأ عمل المصمم و المبرمج بصنع صفحات الثابتة أو برنامج الموقع الذي سيدير الصفحات بالنسبة للمواقع الديناميكية،

ينبغي هنا على المصمم و المطور التعاون لتحقيق تصميم متوافق مع مواصفات التصميم القياسية لنوع الملفات التي يريدون نشر الموقع بها و إصدارها، مثلاً html أو xhtml.

بعد تصميم الموقع و برمجته، يجب تجريب عمله فترةً من الزمن تحدد حسب حاجة البرنامج للإختبار و بعد ذلك يتم نشر الموقع، في هذه الأثناء ينبغي على المبرمج اختيار استضافة لموقعه تناسب خياره للغة البرمجة المستخدم و تناسب متطلبات برنامجه.

مهمة المطور و بعد أخذ فكرة الموقع، برمجة الموقع بما يناسب طلب العميل، و له هنا خياران، إما أن يعتمد على مدير محتوى مجاني أو مدفوع و لكن مبني مسبقاً، و لهذا ميزة بقلة تكاليفه، و لكن له عيوب أمنية إذ أن السكريبتات أو البرامج مفتوحة المصدر يجب أن تطور دائماً كي تسد ثغراتها الأمنية.

و إما أن يبرمج برنامج الموقع كاملاً من الصفر بما يسمى البرمجة المتخصصة.

الميزات هنا الأمان الأعلى (حسب أسلوب و خبرة المبرمج) و التحكم الأكبر بالمحتويات كون البرنامج مصمم خصيصاً لخدمة فكرة العميل.

و لكن العيوب تكون في الوقت الأعلى للبرمجة و في الكلفة العالية المرتبطة بذلك.

و على هذا نأتي على ذكر طرق البرمجة المنتشرة حالياً.

- أغلب المواقع العربية تعتمد على سكريبتات أجنبية معربة، و يختلف فيها الشكل فقط، طبعاً ساهم في انتشار هذا النوع من التطوير قلة الميزانيات المحجوزة لأغلب المواقع العربية، و بالتالي البحث عن حلول سهلة توفر الوقت، رغم أن هذا الحل لا يعتبر الأمثل من ناحية أمان الموقع و ملائمته لمتطلبات العميل أحياناً.

- قلة من المواقع العربية تصمم مع برنامج خاص فريد، في هذا النوع من المواقع يبنى البرنامج بالكامل من قبل مبرمج او مجموعة المبرمجين، و في هذه الحالة تكون تكلفة البرمجة أضعاف تكلفة الموقع المعتمد على سكريبت مجاني و يعتمد السعر على الوقت الذي ستستهلكه برمجة الموقع من المطور.

كي ينجح الموقع برمجياً و تسويقياً ينبغي مراعاة النقاط التالية:

صداقة المستخدم من ناحية السرعة و سهولة التصفح و الشكل الجميل و البسيط
صداقة محركات البحث من ناحية الإهتمام بنوعية الروابط و بثباتها و بمتطلبات محركات البحث المختلفة
نجاح التصميم من ناحية تحقيق الجمالية بأخف وزن و بمطابقته للمواصفات القياسية بما يضمن عرض الموقع بنفس الصورة في كل المتصفحات
سرعة الموقع و التي سأخصص لها موضوعاً منفصلاً، و تلعب في تحديد السرعة عدد الروابط و عدد طلبات الصفحات الخارجية و حجم الصور و الصفحة و حجم سكريبتات الجافا و عددها و سرعة الإستضافة
جودة المحتوى أو تميزه
متابعة الموقع الدائمة و تحديثه و تطويره
نشر الموقع باعتماد الطرق الحديثة لكتابة تغذية للموقع و نشرها
ثبات السيرفر و عدم تكرار فصل السيرفر بشكل ينفر الزوار
إعطاء الزوار إمكانية المساهمة في الموقع بحرية مع المراقبة الدورية لجودة مساهمات الزوار
اعطاء الزائر امكانية تخصيص النص و الألوان بشكل يناسب ذوقه.

كيفية تطبيق هذه الخطوات:

كل واحدة من التعدادات السابقة يجب أن أكتب عنها موضوعاً مستقلاً لإن شرح كل شيء في موضوع واحد سيطيل الموضوع كثيراً.

و لكن بساطة، تطبيق هذه الخطوات عملياً يحتاج لمعرفة بتقنيات الويب 2 و التي من أهم أدواتها لغات البرمجة الأساسية php,MySQL,html,css,JS.